الجمعة، 26 أغسطس، 2011

رسالة إلى العزيز المفقود: عصام شرف.

عصام شرف في ميدان التحرير (الصورة من موقع CNN)



تحية طيبة ع السريع أُرسلها لك أستاذ شرف، وكلّي أمل بأن تقرأ تلك الرسالة، أما بعّد...

أقّر وأعترّف بأنني كنت من أشد المؤيدين لك، وأعترف إن أنا إنبسطت جداً عندما وجدتك في التحرير مع الشباب وأعترف أن الشباب كانوا عايزينك وهم من إقتادوك إلى هذا المنصب، سعدت كثيراً عندما تكلمّت مع (عمرو خالد) في برنامجه، وعندما كنت تتكلم في أي لقاء كنت أشعر بروح ثورية حقيقية، وأمل جميل في أن تكون بلادنا أفضل كنت أجده في عينيك، الآن ... لا أعلم أين ذهبت تلك الروح الثورية (اللي مظهرتش أوي والله)، وأين ذهب ذلك الأمل، والأهم من ده وده.... أين ذهبت حضرتك ؟!


وأنا أكتب هذه الكلمات لا أعلم ما الذي تفعله أنت بالظبط، ولكنّي أعلم جيداً أننا (بنعمل حاجات كتير أوي) وأنت تقريباً غير موجود في الصورة، ما هو ردّك على ما حدث للجنود والضبّاط على الحدود؟ أين أنت من (أحمد الشحّات) اللي طلعلنا العلم ؟! لا أطالبك بأن تشاركنا الفرحة ولكن على الأقل وضّح لنا أنّك معانا ولست ضدنا في هذه الحكاية.

أين أنت في الفيس بوك ؟ آخر مرّة دخلت فيها صفحتك وجدتك وأنت تقول أن (الدماء المصرية ليست رخيصة) وأنه لا بد من عمل تحقيقات لمنع ما حدث في سيناء !... حسناً، لماذا تتكلم بهذه اللغة أستاذ عصام ؟ إنتا بتفكّرني كده ببتوع النظام السابق الذين كانوا لا يتكلمون إلا بطريقة (لا بد)، و(إننا لسوف)، و(مما لا شك فيه)، أخشى حقاُ أن يصل الأمر بك إلى (وإنه ليحّـز في نفسي)!

أستاذ عصام... غيبتك زادت أوي، إرجع لنا بخبر سعيد أو بشيء مفرح أو أي حاجة حلوة وخلاص، إرجع حتّى لا تزداد قائمة هاش تاج Findingsharaf على تويتر، إرجع حتى لا نتهمك باتهامات سخيفة (ومضحكة) مثل الوقوف (نكست) منتظراً دورك في اللعب (سينجل)، إرجع يا إستاذ عصام بقرار ثوري حقيقي يعوّض هذه الغيبة الطويلة، وإلّا فإننا للأسف الشديد... (مش هنعوزك ترجع أصلاً).


هناك 5 تعليقات:

  1. اعلان اوشا مسيطر عليك

    ردحذف
  2. بص بقى انا من الناس اللى رفضت الراجل ده من اول يوم و افتخر ...لانى من اول لحظه مشفتش فيه الثوريه اللى الكل بيقول عليها ..كل اللى شفته ساعتها راجل كان وزير نقل "فاشل" فى وزاره فاشله فشل انه يعمل حاجه خاف من المسؤليه و استقال ...و مع ذلك قلت يا واد طنش خالص و شوف الراجل ده هيعمل ايه؟؟

    و على الطريقه الامريكيه كتبت بوست عن تقييمى لوزارته بعد 100 يوم من توليه و الغريبه ان كل ما الايام تعدى و ابص عالمقال ده اكتشف انه مصلحش اى حاجه من اللى مش عجبانى بالعكس ده الائحه بتزيد...

    ردحذف
  3. د/دودي:

    أنا متفق معاكي في جزئية كونه "فاشل" في وزارته القديمة.. ولكنه على الأقل كان "أحسن الوحشين".

    ردحذف
  4. نحن شعب عاطفي، وهي حقيقة ثابتة ولا تنتقص منا، بل إنها سمة نعتز بها، غير أن هناك سمات أخرى قد يغفل عنها الغافلون، منها أننا حينما نرى من يضحك علينا عيني عينك كما يحدث الآن، فالنتيجة هي رفض معلن من نوعية مقالك، الذي لا أعتقد أن هناك مصري يختلف معك فيه الآن!!

    ردحذف

إتكلّم!