الأحد، 7 أغسطس، 2011

إتفرّج على عمرو مصطفى.. مين قدّك


لا أطالبك بأن تضحك، لا أطالبك بأن تبكي، لا أطالبك أن تعترض، لا أطالبك أن تفقع مرارتك.


أطلب - ولا أطالب- منك أن تشاهد هذا الفيديو (ده لو إنتا مشفتوش)، الفيديو هو مزيج بين مسرحية هزلية وستاند أب كوميدي و لقاء شبيه بلقاءات (سيد أبو حفيظة) المصطنعة، ستفتح فمك كثيراً حتى يعشش الدبان في بؤك، قد تفتحه من الانبهار، من التعجب، من الغباء، ولكني أضمن لك أنك (هتفتحه يعني هتفتحه).




 نهايته.. لك مطلق الحرية أن تفعل أي شيء تريده أو تقول أي شيء تريده.. ولكن أرجوك لا تكتب في التعليقات تلك الكلمة إيّاها التي ظلت تتردد في عقلي بعد أن شاهدت هذا اللقاء ... إحنا هنا ناس محترمة يا كابتن.


لينك الجزء الثاني من اللقاء: http://www.youtube.com/watch?v=4RbwI06pQRs&feature=related
لينك الجزء الثالث من اللقاء : http://www.youtube.com/watch?v=it-EUxbLIGc&feature=related

هناك 9 تعليقات:

  1. ربنا يسامحه
    مقدرش اقول غير كده لاانا صايمين
    أحمد ماهر

    ردحذف
  2. ana mish sa3ban 3laya 3'er el moze3a ... xD xD

    ردحذف
  3. لأ هتلاعبنى بالأرقام ألاعبك ,,, عاملى ألغاز لأ تعالى فى ناس بتفهم !! :D

    ردحذف
  4. ايه ده فين حرية التعبير يا ابو سالم :D:D " سيتم عرض التعليق بعد الموافقة عليه " :D

    ردحذف
  5. عمر :

    حرية تعبيرك ونصوصك ونحوك أوكي مفيش مانع.. أنا عملت كده عشان أمنع حرية تعبير الـSpams

    :)

    ردحذف
  6. أنا شفت الحلقة واتفرست جدا ... بس أرجع وأقول برضه : اعقلي يا أميرة .. لازم يكون فيه الرأي والرأي الآخر
    :)))

    ردحذف
  7. أميرة : وهذه هي الديمقراطية ! :D

    ردحذف
  8. o_0 .. just o_0

    ردحذف
  9. ya 3m shofto kteeer

    da 3aiel sees so much

    sadek maghol

    ردحذف

إتكلّم!