الجمعة، 12 أغسطس، 2011

من مواطن مصري إلى Anonymous: باشوات !


بغض النظر إن كان هذا الموضوع حقيقي ولا فبركة، فإنني أنحني إحتراماً وتقديراً أمام تلك العقول المنيرة المستنيرة، عقول تلك المجموعة من البشر التي تلقب نفسها بـ"anonymous" أو "مجهول".



الحكاية بكل بساطة.. مجموعة من الناس الحبايب أصحاب عقول فذة في الكمبيوتر، لهم خبرة ممتازة في (الهاكينج) أو الإختراق، إخترقوا العديد من المواقع العالمية وشديدة الأهمية، الآن.. هم يريدون تدمير الفيس بوك يوم 5 نوفمبر القادم!


File:Anonymous Flag.svg


مفيش حد في وجه البسيطة ينكر أهمية الفيس بوك، ولكن بعض الأكشن في الموضوع يمنحك إحساساً منعشاً بالـ Refreshing، أن يكون أكتر من 500 مليون شخص بـ500 أكاونّت أمام قلة قليلة من البشر هو أمر ممتع في حد ذاته، أمر يسمح لك بأن تعرف إن كما أنت ضعيف أمام ربنا أنت ضعيف برضه قدّام العقول اللي بتفّكر (ولو ف الشر).


من مكاني هذا أحب أن أبعث بتحياتي الحارة إلى مجموعة Anonymous، أعتذر إنني لم أعرفكم إلّا ليلة أمس، ووعد مني بأنني سأFollow  الأكاونت بتاعكوا على التويتر (إدعولي بس ألاقيه).


.....
لمزيد من المعلومات التي لا أضمن لك صحتها:


تعريف بالمجموعة في ويكيبديا:
http://en.wikipedia.org/wiki/Anonymous_(group)#Operation_Facebook


خبر الخطة في اليوم السابع:
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=471607&SecID=89

بيان تدمير الفيس بوك، أهم لينك من التلاتة (كان ناقص بس في النهاية يقولوا: والله الموفق والمستعان):




هناك 4 تعليقات:

  1. انا سمعت عنهم .. لكن مكنتش عارفة هما ليه عايزين يعملوا هاكينج ع الفيس بوك

    ..

    بس لما شوفت الفيديو دا
    سواء كان كلامهم صح او غلط .. بس عاجبني انهم عايزين يعملوا هاكينج عشان الفيس بوك مش بيحترم خصوصيات مستخدميه

    مش مجرد تسلية وخلاص
    ..

    liked ur blog banner =)

    ردحذف

  2. أنا لست متشائما .. ولكن أععتقد أنهم قد ينجحون !!

    ردحذف
  3. على فكرة " أنونيموس " كذبوا الفيديو ده على أكونت تويتر بتاعهم : http://www.ibda3world.com/wp-content/uploads/2011/08/twitter.jpg

    ترجمة للرسالة اللى ف الصورة : " أيها الإعلام العالمي.. كفاكم كذباً!!.. عملية اختراق الفيسبوك ما هي إلا كذبة أخرى! نحن لا “نقتل” الرسول. هذا ليس أسلوبنا. "

    ردحذف
  4. Omar El Walied | عمر الوليد :

    لو ده صح يبقى الحمد لله إن أنا قلت "لا أضمن صحتها".. كان شيء محتمل برضه.

    ردحذف

إتكلّم!