الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

لا تراجع ولا استسلام (العين الدامية).


فـ 25 يناير ..
شَكروا  فِينا..

مَدحوُنا..
ولما زِدنا..
خَوِنونا..
بَلطجِية ..
إِرهَابية..

وعَمالة أَجنبية..
غَاز ..
رُصاص ..
و.. قَنابل..
وحَابلهم كَعادتهم.. مَخلوط بالنابل..
وإحنا ..
ثابتين عّ القَضية..
عدّى يُوم..
ويُوم كَمان..
عدِّت الأيام قوام..
وفِ المِيدان..

بَقينا وَاحد..
دقِّت أَجراس الكَنايس مصحوبة ويّاها الأدان..
تمنتاشر يُوم..
إنتهوا..

 خِلصوا ف ثواني..
عَزلوا وَاحد..
بس خَدعونا..
وجابولنا تَاني..
شُهور وثُورنا تَانِي..
دَم تاني..
ثَورة تَاني..
بَقينا واحد..
 من تاني ..!


ودِلوَقتي..


التلفزيون..
الفِلول..
الكَراسي..
والكَنب..
عليهم العَجب !

بيقُلولنَا "عايزين دلوقتي إيه" ؟
إحنَا.. عَايزين إيه ؟!
طَيب..
أُوكيه..

أقدر أُقول..

نيابةً عَن الملايين..

إِحنا..
عايزين..
وبِكًل إختصار..

"نكمّل المشوّار"
وطول ما فينا نفَس..
اللي ف دماغنا..
هنِعمله..
والمشوار..
مادام بدأناه..
هنكمِّله ...!

للعبقري "أنديل".


هناك تعليقان (2):

  1. :) حلوة اوي..
    وهنكمل المشوار أكيد..
    شكرا لكلماتك دي يا فنان..

    ردحذف
  2. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف

إتكلّم!