الخميس، 7 أبريل، 2016

كنتُ أنوي كتابة شيء يقع تحت عنوانٍ يتضمن تحويرًا لاسم رواية كونديرا الأشهر 'كائن لا تُحتمل خفته'، ولكن شعورًا ما بالخداع والغيرة أحاط الموقف؛ غيرة من كونديرا لأنه كان أول من إستخدم تعبيرًا بهذا الجمال، قبل أن نأتي -نحن أشباه المثقفين- لنستعير كلماته بدون وجه حق، وخداع لأنه الوصف المناسب إن حاولت لصق الخفة بأي شيء، نحن نعيش أيامًا ثقيلة بكل المعاني. على الكاتب المحترم أن يجد تعبيراتٍ توضح ما يقصد بكلمة مثل الثِقَل، ولكني مش محترم كفاية، أعرف فقط أن الثِقَل ها هُنا هو عكس الخفة؛ الِثقَل، كما هواء القاهرة المتخثر ليلة أمس، والخفة، كما -ببساطة- أن تملك ما يكفي لغض النظر عن ذلك.

هناك تعليق واحد:


  1. السلام عليكم ورحمة الله , اما بعد عزيزي العميل تقدم لكم شركة شام للخدمات المنزليه افضل عروض رش المبيدات الحشريه وذلك من خلال برنامجها المتميز الجاد المتبع لتخليص المنطقه نهائيا من مشكلة الحشرات المنتشره بشكل وبائي حيث انه من خلال القسم الخاص برش المبيدات الحشريه في شركة شام والذي هو باسم
    شركة رش مبيدات بالدمام
    قد حرصنا علي ايجاد كل الحلول لهذه المشكله الكبيره مشكلة الحشرات وذلك يتمثل في استخدام الشركه لافضل المبيدات عالية الجوده وايضا استخدامها لاحدث التقنيات المستخدمه في امريكا والاتحاد الاوروبي , لذلك عزيزي العميل انت معنا بامان تام فلا تقلق .

    ردحذف

إتكلّم!